«حجمها 2 سنتيمتر».. نملة تحول حياة سيدة إلى جحيم (مفاجأة عجيبة داخل أذنها)

تسببت نملة في تحويل حياة سيدة إلى جحيم لمدة عدة أيام قليلة، وذلك بعدما اخترقت أذنها ودخلت فيها لتسبب لها ألام مبرحة وتسببت في ظهور أعراض أليمة لم يتم تخفيفها بشتى الطرق العلاجية الممكنة.

نملة تحول حياة سيدة إلى حجيم


حيث أن السيدة لم تستطع النوم على الإطلاق، وأصبح سمعها خفيف للغاية وكانت دائما تضع يدها على أذنها كمحاولة منها لتخفيف الألم بدون جدوى، فقررت تلك السيدة المريضة بالذهاب إلى مستشفى قصر العيني، وهناك تفاجأت بأنه يوجد حشرة يبلغ حجمها 2 سنتيمتر وهي النملة بداخل أذنها.

حيث روى الدكتور عمرو إبراهيم، طبيب امتياز تخصص الأنف والأذن والحنجرة، تفاصيل تلك الواقعة الغريبة، حيث أتت له سيدة في سن الثلاثين، تصرخ من الألم وعندما بدأ في فحص أذنها اكتشف أن بداخلها نملة .

وباستخدام محلول ملحي، قام الطبيب بدفعه داخل أذن السيدة وغسله: «أي جسم داخل الأذن بنطلعه بالغسيل، ومع أول دفعة بالمحلول داخل الودن، النملة وقعت على الطبق اللي حاطيناه عشان الميه تقع فيه».

مفاجأة عجيبة داخل أذن المريضة

وعند الفحص، اكتشف الطبيب وجود أكل و«قرّص» جلد الأذن، إذ يوجد بالأذن منطقة حساسة للغاية، فعندما تقرصها النملة، يصل الألم إلى كافة أنحاء الرأس: «الست كانت جاية المستشفى بتموت من الألم في أذنها وفي راسها، لأن النملة بتقرص في الأذن والألم بيصل إلى الرأس كلها».

نصائح لتجنب تلك الواقعة


ينصح «عمرو» بتنظيف المكان جيدًا قبل النوم، فهي الطريقة الوحيدة، التي يمكن من خلالها منع دخول الحشرات إلى الأذن أو أي مناطق في الجسد، مؤكدًا أنه يمكن لصرصار أن يدخل إلى الأذن، وليس نملة فقط.

مقالات أخرى قد تهمك:

لهذا السبب نهى الرسول عن قتل الضفادع

حشرة غريبة تثير ذعر أهالي المحلة الكبرى.. والصحة ترد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى