حقيقة هروب أحمد حسن وزينب بعد التهديد بسجنهما بسبب فيديو أيلين (شاهد)

على عادتهما أثار اليوتيبرز المثيرين للجدل أحمد حسن وزوجته زينب، وذلك بعد انتشار مقطع فيديو يثيران فيه ذعر طفلتهما أيلين، بعد قيامهم بمقلب يُظهر تبديل ملامح زينب لإخافة ابنتها الصغيرة إيلين.

ووفقًا لما جاء في الفيديو المثير للجدا، فقد تضمن «المقلب» تضمن تلوين زينب وجهها باللون الأسود، والاقتراب من ابنتها النائمة، التي استيقظت على ملامح مختلفة لوالدتها، ما تسبب في دخولها بنوبة بكاء شديدة، وسط ضحك الأم.

العشق الممنوع.. تفاصيل قصة حب إلهام شاهين ورجل أعمال مسيحي شهير ولهذا السبب فشل الارتباط

وفاة نجم مسلسل «حريم السلطان».. وآخر صورة له قبل الوفاة (شاهد)

 

وبعد وقت قصير من نشر أحمد حسن وزينب مقطع الفيديو على قناتهما على موقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب»، تعرض الثنائي إلى موجة حادة من الانتقادات لتصرفاتهم، وسط اتهامات باستغلال الطفلة بغرض الشهرة وجني مشاهدات.

وفي أول رد فعل من المجلس القومي للأمومة والطفولة أكد أن اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب ينتظران السجن في وقت قريب جدًا.

وأشار صبري عثمان مدير عام خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة إلى أن الفيديو يعد استمرار للاستفزاز وحالة الاستهتار من الأب والأم، موضحًا أن الوضع متكرر، وأن البحث عن الشهرة والمال والكسب السريع هدفهم الأساسي، وللأسف القناة تلقى رواج ومشاهدة ويجنيان المال على حساب أي شخص ووصل إلى أنه على حساب ابنتهما.

 

وأكد صبري عثمان مدير عام خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة أنه منذ عام تلقى المجلس بلاغات حول 5 فيديوهات تتعلق بالولادة واستخراج شهادة الميلاد وتم تقديم بلاغات للنيابة العامة، وقامت نيابة البساتين بالتحقيق فيها، وتم حفظ القضية مراعاة لمصلحتهما ومصلحة الطفلة وتم أخذ تعهد عليهما بعدم تكرار تلك التصرفات.

وتابع صبري عثمان أنه لا يوجد هدف من وضع مادة سوداء أو «ماسك أسود» على الوجه، والتسبب في تخويف الطفلة تحت مسمى «مقلب»، مشيرا إلى اليوتيوبر استنفذ كل وسائل جلب المال، وأصبحوا متفرغين للطفلة التي يصل عمرها عام والقيام بحركات تؤدى لفزع طفلتهما، ويتم بثه تحت مسمي «مقلب».

وعن العقوبة التي تنتظر أحمد حسن زوجته، أكد مدير عام خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة أن تصرفات الثنائي تُعد نوع من الاستغلال التجاري والاتجار في البشر المنصوص عليها في القانون، مشيرا إلى أنه عقوبة ذلك في قانون العقوبات تصل للسجن 5 سنوات، ووفقا لقانون مكافحة الاتجار بالبشر تصل عقوبتها للسجن المؤبد، موضحا أن ما يقوم به اليوتيوبر وزوجته مخالف للقانون والدستور، وأن ذلك سوء معاملة واستغلال قانون.

وبعد تلك الأزمة، انتشرت عدة أنبء عن هروب أحمد حسن وزينب إلى الخارج بعد قيام عدد من المحامين بالتقدم ببلاغات إلى المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ضد الثنائي أحمد حسن وزينب، إلا أنه تبين أنهما لم يسافرا إلى الخارج.

ورجح قانونيون أن يتسبب الفيديو المثير للجدل في منع أحمد حسن من السفر إلى دولة الإمارات، حيث أعلن في وقت سابق أنه سينتقل إلى الإمارات والاستقرار هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق