خبير تحكيمي يثير الجدل بشأن صحة ركلة جزاء الزمالك ضد إنبي

تحدث سمير محمود عثمان، الحكم الدولي الأسبق والخبير التحكيمي الحالي، بشأن الحالات التحكيمية المثيرة للجدل بمباراة الزمالك وإنبي في الجولة الأولى من بطولة الدوري المصري موسم 2021-2022.

وفاز الزمالك على إنبي بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب “بتروسبورت” ضمن منافسات الجولة الأولى لمسابقة الدوري المصري الممتاز ليقتنص الأبيض أول ثلاث نقاط في رحلة الدفاع عن لقب الدوري.

وقال سمير محمود عثمان في تصريحات تليفزيونية “الزمالك كان له ركلة جزاء مستحقة الحكم لم يحتسبها، أحمد سيد زيزو مر بالكرة ومدافعي إنبي أعاقوه”.

وأضاف “لا أعتقد أن تقنية الفار كانت تعمل خلال المباراة، لأن ركلة الجزاء كانت واضحة جدًا وسهلة، إذا لم يرها الحكم فكيف لم يلاحظها حكمي الفار أو على الأقل يقومان باستدعاء حكم الساحة”.

وأردف “أما عن ركلة الجزاء التي تم احتسابها، فكان هناك دفعة من لاعب الزمالك سيف الجزيري لمدافع إنبي في البداية، وطالما حكم الساحة لم يرها واحتسب ركلة جزاء، فكان لابد أن يستدعيه الفار”.

واستكمل تصريحاته قائلا “ولكن بصرف النظر عن هذا الخطأ، فلاعب الزمالك يوسف أوباما كان قد أخذ القرار أنه سيسقط على الأرض، والكرة ليست ركلة جزاء”.

وأتم “محمود علاء انزعج لأنه لا يستحق إنذار، الإنذار كان على المثلوثي، ولكن اللاعب شعر بالغضب لأنه ظُلم في الكرة عندما أشهر له الحكم إنذارًا لا يستحقه، ولكن هذا أيضًا تصرف غير جيد من مدافع الزمالك”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى