رسميا.. الخطيب يعلن قائمته في انتخابات الأهلي ويؤكد: مرتجي الأنسب لأمانة الصندوق

أعلن محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، قائمته التي تستعد لخوض غمار انتخابات القلعة الحمراء خلال الفترة المقبلة، والتي ستنطلق يومي 25 و26 نوفمبر المقبل.

وتضم قائمة الخطيب كلا من:

العامري فاروق نائباً للرئيس

خالد مرتجي أميناً للصندوق

العضوية فوق السن: محمد شوقي – طارق قنديل – محمد الغزاوي – حسام غالي – محمد سراج – مهند مجدي – محمد الدماطي

العضوية تحت السن : محمد الجارحي – مي عاطف.

الخطيب: مرتجي الأنسب لأمانة الصندوق في الأهلي لهذه الأسباب

وضع الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، والمرشح على ذات المنصب في الانتخابات المقبلة، النقاط فوق الحروف.

وقال إن خالد مرتجي هو الأنسب لمنصب أمانة الصندوق بإجماع لجنة الحكماء ورموز النادي، في ضوء التشاور الذي جرى معهم عند تحديد العناصر التي ضمتهم القائمة الانتخابية، وهو الأمر المعتاد في النادي على مدار السنين الماضية.

وأضاف أن اختيار مرتجي جاء لمقومات عديدة هو يملكها، وتتفق مع الرؤية المستقبلية للنادي، التي تهدف إلى ضرورة نجاح الشركات الثلاث الكبرى التي أنشأها النادي، وهى شركة الأهلي لكرة القدم، وشركة الأهلي للمنشآت الرياضية، وشركة الأهلي للخدمات الرياضية.

وهذه الشركات تم إنشاؤها بطريقة احترافية والنادي بحاجة إلى كادر مميز ينظم العلاقة المالية والإدارية بين النادي وهذه الشركات، وفي نفس الوقت يملك علاقات دولية، وهذا الأمر ينطبق على خالد مرتجي.

كما أن مرتجي قريب من كل الملفات الكبرى في النادي طوال السنوات الأربع الماضية، وعلى دراية كاملة بالموقف المالي، ومصادر الدخل المتنوعة وكذلك احتياجات النادي وفرقه الرياضية.

وأكد الخطيب أن خالد مرتجي ابن أصيل للأهلي، لأنه نحى رغبته الشخصية كثيرًا من أجل مصلحة النادي، وهو الأمر الذي كان محل تقدير من كافة رموز النادي.

فالكل يعلم أن مرتجي كان يرغب في الترشح على منصب آخر غير العضوية في الانتخابات الماضية، ولكن لجنة الحكماء بالتشاور معه «أي الخطيب» رأت أن يخوض مرتجي الانتخابات على أحد مقاعد العضوية، ولم يتأخر.

وفي هذه المرة أيضًا كثيرون كانوا على دراية بطموح مرتجي في الترشح لمنصب آخر، لكن رموز النادي وهو «الخطيب» أبلغوه أن منصب أمانة الصندوق شاغر، وطلبوا منه أن ينحي رغبته للمرة الثانية ويترشح أمين صندوق لمصلحة النادي.

وكعادة أبناء الأهلي المخلصين التزم بالقرار، لأنه لا يبحث عن مقعد، بل يسعى لخدمة الأهلي، لذا فإنه يستحق كل الدعم والمساندة والتأييد من الجمعية العمومية في الانتخابات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى