والد المهندس المختفي بـ الدقهلية يفجر مفاجآت وأسرار بشأن الواقعة

كشف والد المهندس المختفى المهندس عاطف الشربيني المعروف إعلاميا بـ”مهندس الدقهلية”، والذي عثر على جثمان نجله احمد بمياة النيل اسفل كوبري الجامعه بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، الكثير من الأسرار والمفاجأت حول الواقعة، وقام بتوجيه الاتهام لصديقه “م.ا.ا” بانه وراء قتل نجله.

والد المهندس المختفي بـ الدقهلية يفجر مفاجآت وأسرار بشأن الواقعة

حيث قال الأب المكلوم، خلال التحقيقات، أنه يوم الواقعة أخبره ابنه المهندس أحمد انه برفقة صديقه وأنه ذهب اليه للحصول على مبلغ 80 الف جنيه، وقال انه كان يثق في صديقه واطمئن بأنه مع صديقه حتى لو تاخر فهو يأمن له قائلا ” انا بنصح اي حد ما يثقش في صاحبه بعد اللي انا شفته “متهما صديق نجله بانه كان يخطط لذلك.

وأضاف الأب، أن زوجة ابنه أرسلت له رسالة قائلة إن أحمد لم يعد منذ أمس فحاول الاتصال به دون جدوى حيث ان هاتفه كان مغلقا فتوجه إلى مركز شرطة طلخا لعمل بلاغ بالواقعه.

الأب: ابني ليس له أي عداوة

وأشار إلىن أن نجله احمد كانه طيب القلب وكان محبوب من الجميع وليس له عداوة مع اي احد وانا صديقه حصل على اموال من اهالي القريه وهي ميت عنتر التابعه لمركز طلخا دون ان ياخذ عليه احد شيك الا ابنه المهندس احمد الذي اخذ عليه شيك مما جعله يشك فى أن صديقه وراء ذلك مضيفا بأنه فعلوا عليه في اول يوم اختفائه فقال له انه استقل تاكسى وانه ربما يذهب الى ميت غمر او دمياط “.

ابني عمره ماشرب سيجارة

وذكر الاب، خلال التحقيقات، قائلا: “أثق فى الداخلية وفي القيادات الأمنية بمحافظة الدقهلية وأعرف جيدا أن حق ابني لن يضيع وستكشف جميع الأمور على يديهم قائلا أنا ما اعرفش هو عمل كده ليه فى صاحبه، ابني ما كانش يستاهل الا كل خير “ده عمره ماشرب سيجارة” وكان صديقه من سنين طويله حسبي الله ونعم الوكيل في اللي حرمني من ابنى ويتم الطفلين دول حسبي الله ونعم الوكيل يا رب انت المنتقم”.

جدير بالذكر، أن مباحث الدقهلية، كانت قد تمكنت من العثور على جثة المهندس المختفي منذ عدة ايام غارقا داخل مياه نهر النيل أسفل كوبري جامعة المنصورة، وتم انتشال الجثمان

انتقل ضباط المباحث والنيابة الى مكان العثور على الجثة وطلبت النيابة انتداب الطب الشرعي، لمعرفة سبب الوفاة، والإنتقال للمعاينة، وتفريغ الكاميرات بالمنطقة.

مقالات أخرى قد تهمك:

صديقه هو السر… كشف غموض مقتل «مهندس الدقهلية» (تفاصيل صادمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى