ذكرى رحيل فاروق الفيشاوي .. قصة حب مع «الألفي» هزمت الإدمان وفرقهما السرطان

تحل اليوم الذكرى الثانية لوفاة الحاوي والفنان الكبير فاروق الفيشاوي، والذي يعد من أكثر الفنانين جرأة، والذي استطاع ترك بصمة فريدة ومتميزة لدى الجماهير.

وفي مثل هذا اليوم 25 يوليو 2019، رحل عن عالمنا الفنان الكبير فاروق الفيشاوي، متأثرًا بإصابته بمرض السرطان اللعين، الذي لم يستطع أن يهزمه الحاوي.

ويعد فاروق الفيشاوي ، فنان كبير شامل، استطاع تقديم عدد كبير من الاعمال السينمائية التي حققت نجاح كبير، وتركت بصمة لدى الجماهير، حيث استطاع ان يؤدي أدوار مختلفة سواء الكوميدي او التراجيدي.

فاروق الفيشاوي وسمية الألفي .. قصة حب عنيفة هزمت الإدمان وفرقهما السرطان

وتجمع الفنان فاروق الفيشاوي، قصة حب عنيفة بزوجته الفنانة سمية الألفي، وهي صاحبة المشوار الطويل بجانب زوجها، والتي شاركته جميع ازماته ومرضه، بكل حب وعطاء.

وتميز فاروق الفيشاوي، بجراته الكبيرة وصراحته البالغة مع جمهوره، ولعل أبرزها عندما اعترف أمام الجميع انه كان عبدًا للهيروين، وسرد قصة معاناته مع الادمان.

وقال الفيشاوي انه وقع في فخ الادمان، أثناء تقديمه مسرحية شباب امرأة، فى عام  1987 مشيرًا إلى الدور الكبير الذي فعلته زوجته سمية الالفي في تخطي تلك الازمة، حتى تمام الشفاء.

وقال الفيشاوي انه كان عبدا ذليلا للهيروين لمدة 9 أشهر كاملة، ولكنه استطاع ان يهزم هذا المرض اللعين، وأن يجعل من تجربته ملهمة للكثير من الشباب الذين أقلعوا عن الإدمان.

ولم تقتصر جراة الفيشاوي عند هذا الحد، وإنما كانت باعترافه الثاني، بإصابته بمرض السرطان اللعين، على المسرح أمام الجمهور، ليفاجىء الجميع في حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي.

وكان آخر كلمات الفنان فاروق الفيشاوي، انه سوف يتحدى هذا المرض ويحاربه ويهزمه وسيظل يعمل حتى أخر نفس فى حياته.

وكعادتها وقفت الفنانة سمية الالفي، بجوار زوجها في مرضه بعد إصابته بالسرطان، حتى آخر لحظات حياته، إلى أن هزمهم المرض في 25 يوليو عام 2019.

اقرأ ايضًا:

تطورات جديدة في حالة ياسمين عبد العزيز وهذا موعد خروجها من المستشفى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى