5 أخطاء شائعة تمنح “الهاكر” فرصة اختراق هاتفك بسهولة

العديد من الأخطاء التي يرتكبها مستخدمي الهواتف الذكية، تجعل هواتفهم الشخصية يتم اختراقها بسهولة كبيرة.

وتعتبر حماية الخصوصية من أكثر التحديات التي يواجهها مستخدمي الإنترنت صعوبة لعام 2021.

ويحذر الخبراء من زيادة التهديدات الإلكترونية، بسبب فشل المستخدمين في حماية الخصوصية على هواتفهم سواء بسبب ضعف كلمات المرور أو تجاهل التحديثات الجديدة للهواتف، فضلا عن بعض الأشياء الأخرى التي يتمكن المخترق من الدخول إلى جهازك عن طريقها، مثل إرسال الروابط وبعض الألعاب الإلكترونية غير المحمية.

ونشرت صحيفة “الديلي ميل” الإنجليزية، تقريرا يكشف بعض الأخطاء الشائعة التي تهدد حماية الخصوصية وتجعل الهاتف عُرضة للاختراق.

الوسم الجغرافي

تقوم الفيديوهات بحفظ الهواتف بمعلومات تفصيلية عن الجهاز والصور في ملفات الـJPEG بما فيها إحداثيات موقع التقاط الصورة، وبتحميلها تتكشف المعلومات، وكلما زادت دقة الصورة تمكن الهاكرز من قراءة النصوص وبصمات الأصابع، فضلاً عن التنصت عبر مايكات السماعات اللاسلكية عبر “البلوتوث”، ويُنصح بإبعادها عن غرف العمل.

برامج خبيثة

تعتبر البرامج الخبيثة و”الفيروسات” من اخطر ما يواجه المستخدم للهواتف الذكية في الوقت الحالي، حيث يتم إرسالها من قبل القراصنة الالكترونية بشكل عشوائي في وقت سابق، ويختارون أصحاب تلك البرامج ضحاياهم بعناية للحصول على الأموال، ويجب تثبيت برامج مضادة للفيروسات لتفادي الوقوع في الاختراق.

 

المنفذ البنكي

استخدام المستخدمين للهواتف الذكية، الخدمات البنكية من خلال هواتفهم قد يتسبب في تعرض حساباتهم للسرقة، ولتجنب الوقوع في مخاطر الهاكر لابد من التأكد من تحميل التطبيق الأصلي للبنك.

الحيل الإنسانية

يلجأ بعض القراصنة إلى إيهام الضحايا من خلال تلقي رسائل من أشخاص مرموقين في المجتمع، كما يتم عالعرض عليهم بتحويل أموال كبرى مقابل سداد بعض الرسوم، ولهذا فإن مستخدمي الإنترنت مطالبين بضرورة توخي الحذر تجاه الأشخاص الذين يحادثونهم.

برامج الشبح

وأسوأ ما يحصل في الوقت الحالي بحسب التقرير، هو أن بعض هذه البرامج الخبيثة صار مستعصيًا على الرصد وأشبه بـ”الشبح”، وهذه البرامج لا تصل عن طريق الملفات، كما أنه لا يستقر في القرص الصلب، ونتيجة لذلك يبقى البرنامج في ذاكرة الوصول العشوائي فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق