فضيحة الدرجة الثانية وخماسي الجزائر.. شاهدان يثيران مخاوف الزمالك قبل لقاء الترجي والمولودية

ساعات تفصلنا عن الجولة المرتقبة التي ستحسم مصير الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك في بطولة دوري أبطال أفريقيا.

ويلتقي الزمالك مع تونجيث السنغالي في السادسة مساء السبت المقبل، وينتظر نتيجة مباراة الترجي التونسي ومولودية الجزائر التي ستقام في التوقيت ذاته على ملعب “رادس”.

ويحتاج الزمالك تحقيق الفوز على الفريق السنغالي، بالإضافة إلى هدية من الترجي بملعب “رادس” من خلال الفوز على مولودية الجزائر حتى يحجز الفريق الأبيض بطاقة التأهل الثانية إلى ربع نهائي البطولة الأفريقية.

ويخشى الزمالك من حدوث عملية تفويت ومساعدة من جانب الترجي لصالح مولودية الجزائر، حيث يوجد شاهدان يثيران مخاوف الفارس الأبيض وجماهيره نستعرضهما على النحو الآتي:

فضيحة التلاعب في دوري الدرجة الثانية التونسي

شهدت ملاعب الدرجة الثانية التونسية، واقعة تلاعب في إحدى المباريات والتي جمعت بين مستقبل المحمدية والنجم الرادسي، وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بنتيجة 7-7 ضمن منافسات الجولة التاسعة من المجموعة الرابعة لدوري الدرجة الثانية التونسي.

هذه النتيجة ضمنت لفريق المحمدية البقاء رسميا في دوري الدرجة الثانية ونفس الأمر بالنسبة للنجم الرادسي.

وأصدر الاتحاد التونسي لكرة القدم عددا من القرارات أبرزها:

1- تعليق نتيجة المباراة.

2- إحالة ملف المباراة إلى لجنة الأخلاقيات بالجامعة التونسية لكرة القدم، للتحقيق واتخاذ ما تراه صالحا.

5 جزائريين بصفوف فريق الترجي

يضم فريق الترجي 5 لاعبين جزائريين بصفوفه، وهو ما يثير المخاوف من وجود حالة من التعاطف مع فريق المولودية في مباراة السبت.

هؤلاء الخمسة هم، عبد القادر بدراني وإلياس شتي، ومحمد أمين توجاي، وعبد الروؤف بن غيث وعبد الرحمن ميزاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق