بعد 17 عامًا على رحيله.. لغز شنطة علاء ولى الدين التي طلب فتحها يوم وفاته

17 عامًا مرت على وفاة الفنان الراحل علاء ولي الدين، والذي رحل عن عالمنا في أول أيام عيد الأضحى من العام 2003.

وعن الأيام الأخيرة من حياة الفنان الراحل علاء ولي الدين، قال معتز ولي الدين: «كان دايما عنده إحساس إنه هيموت بدري، وقبل سفره الأخير إلى البرازيل ذهب لأداء العمرة وأحضر معه عطر ومسك للغسل وأعطاه لأخي خالد وقال له لما أموت غسلوني بيه».

لقطات صادمة.. شاب يلتقط فيديو وصور لزوجته في الحمام وينشرها أمام الجمهور

فنانة شهيرة تثير الجدل بواقعة صادمة: «اعتدوا على بنتي قدام عيني» (شاهد)

 

وفي أحد اللقاءات الصحفية، كشف إسماعيل ولي الدين، ابن عم الفنان الراحل عن قصة الشنطة التي أحضرها من البقيع في السعودية وطلب فتحها يوم وفاته.

وقال إسماعيل ولي الدين إن علاء وفى أخر عمرة له أحضر تلك الشنطة من السعودية، ومنحها لشقيقه خالد وقال له «لما أموت افتحوها وحطوا التراب اللي فيها تحت راسي وغسلوني بالمسك».

وقد تداولت الصفحات الفنية على السوشيال ميديا الصورة الأخيرة لعلاء خلال تأدية مناسك العمرة وظهر فيها بملابس الإحرام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق